أدوات الموضوع
قديم 14-03-2011, 12:09 AM   #1
المشتاقة للجنة
المشرفة على دروس النحو والصرف
 
الصورة الرمزية المشتاقة للجنة
 
تاريخ التسجيل: Nov 2008
الدولة: بلد كرمها الله بذكرها في كتابه
العمر: 56
المشاركات: 850
إفتراضي الدرس الثالث عشر: ألقاب الإعراب وعلاماته الأصلية

الدرس الثالث عشر



ألقاب الإعراب وعلاماته الأصلية في الأسماء والأفعال




قال ابن مالك رحمه الله تعالى:



23) وَالْرَّفْعَ وَالنَّصْبَ اجْعَـلَنْ إعْرَابـا*** لاِسْمٍ وَفِـعْـلٍ نَحْـوُ: لنْ أهَــابــَا



24) والاسْمُ قَدْ خُصِّصَ بِالْجَرِّ كَـمَـــا*** قَدْ خُصِّصَ الْفِعْلُ بِأنْ يَنجَزِمَا



25) فَارْفَعْ بِضَمٍّ وانْصِبَنْ فـَتحًا وَجُرّ***كَسْرًا كَـ(ذِكْـرُ اللهِ عَـبْـدَهُ يَسُـرّ)



26) واجْزِمْ بِتَسْكينٍ وَغَيْرُ مَـا ذُكِــرْ*** يَنُوبُ نَحْوُ: جَا أخُو بَنِـي نَمـِرْ



فيما سبق من أبيات، تحدث ابن مالك رحمه الله عن علامات الإعراب الأصلية في الأسماء والأفعال المعرَبة، بعد أن انتهى من ذكر أنواع البناء وعلاماته، فذكر أن


الاسم والفعل(الفعل المقصود هنا هو الفعل المضارع بطبيعة الحال؛ فهو وحده المعرب من الأفعال) يشتركان في الرفع والنصب؛ فهناك أسماء مرفوعة وأسماء منصوبة، كما إن هناك أفعالا مرفوعة وأفعالا منصوبة.



نقول:



المنتصرُ يفرحُ بالفوزِ.


المنتصرُ اسم، وهو مبتدأ مرفوع.


يفرحُ، فعل وهو فعل مرفوع لأنه لم يُسبَق بناصب أو جازم.



لن يقبلَ الحرُّ الظلمَ.


يقبلَ: فعل، وهو منصوب بـ(لن).


الظلمَ: اسم، وهو مفعول به منصوب.


وهذا معنى قوله:


23) وَالْرَّفْعَ وَالنَّصْبَ اجْعَـلَنْ إعْرَابـا*** لاِسْمٍ وَفِـعْـلٍ نَحْـوُ: لنْ أهَــابــَا


وفي البيت تقديم، قدَّم المفعول به على الفعل للتخصيص، وترتيب الكلام:


اجْعَلَنْ الرفع والنصب إعرابا للاسم والفعل. فـ(الرفعَ): مفعول به أول مقدم للفعل (اجْعَلَنْ).



واختص الفعل المنصوب فقط بالمثال فقال: لن أهابَا:


أهابَ: فعل مضارع منصوب بلن والألف لإطلاق القافية.



ثم ذكر أن الاسم يفترق عن الفعل في أنه يختص بالجر الذي لا يكون في الأفعال.


والفعل يختص بالجزم الذي لا يكون في الأسماء.



نقول: اسم مجرور ولا يوجد فعل مجرور، كما نقول: فعل مجزوم ولا يوجد اسم مجزوم.



لم أعرفْ صاحبةَ الكتابِ.


أعرفْ: فعل، وهو مجزوم بلم .


الكتابِ: اسم، وهو مجرور بالإضافة.



وهذا معنى قوله:



24) والاسْمُ قَدْ خُصِّصَ بِالْجَرِّ كَـمَـــا*** قَدْ خُصِّصَ الْفِعْلُ بِأنْ يَنجَزِمَا



ثم ذكر العلامات الأصلية في الأسماء والأفعال لكل من الرفع والنصب والجر والجزم؛ لأن هناك علامات فرعية، سوف يُفرِد بابًا لكل اسم من الأسماء التي تعرب بها فيما بعد.


فقال إن علامة الرفع هي الضمة، وعلامة النصب هي الفتحة، وعلامة الجر هي الكسرة، وعلامة الجزم هي السكون.



ففي الأمثلة السابقة نقول:



المنتصرُ: مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة.



يفرحُ: فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة.



يقبلَ: فعل مضارع منصوب وعلامة نصبه الفتحة.



الظلمَ: مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة.



أعرفْ: فعل مضارع مجزوم وعلامة جزمه السكون.



الكتابِ: مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة.



وهذا معنى قوله:



25) فَارْفَعْ بِضَمٍّ وانْصِبَنْ فـَتحًا وَجُرّ***كَسْرًا كَـ(ذِكْـرُ اللهِ عَـبْـدَهُ يَسُـرّ)



26) واجْزِمْ بِتَسْكينٍ.....................***................ ................




يقصد بالضم: الضمة، وبالفتح: الفتحة، وبالكسر: الكسرة، وبالتسكين: السكون



وضرب مثالا يوضح بعض هذه العلامات فقال:



ذكرُ اللهِ عبدَهُ يَسُرّ.



ذكرُ: مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة، وهو مصدر يعمل عمل فعله.



اللهِ: لفظ الجلالة مضاف إليه مجرور من إضافة المصدر إلى فاعله، وعلامة جره الكسرة الظاهرة.



عبدَهُ: مفعول به للمصدر (ذِكر) منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة، وهو مضاف والهاء ضمير متصل مبني على الضم في محل جر مضاف إليه.


يسرُّ: فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة وسُكِّن الفعل لضرورة الشعر، والفاعل ضمير مستتر تقديره هو يعود على (ذِكر) والجملة الفعلية في محل رفع خبر المبتدأ (ذِكر).


وفي هذا المثال جاء الاسم مرفوعا(ذكرُ) ومنصوبا(عبدَه) ومجرورا(الله)، والفعل مرفوعا(يسرُّ)، ولم يأت بمثال للفعل المنصوب والمجزوم


ومعنى المثال :


يسرُّ العبدَ أنْ يذكرَهُ اللهُ.


هذه هي علامات الإعراب الأصلية التي تكون في الاسم والفعل، إذا لم يطرأ عليهما ما يستدعي أن يعربا بعلامات فرعية غير تلك، سيأتي شرحُها.



وقد أشار ابن مالك إليها بقوله:


25).................وَغَيْرُ مَـا ذُكِــرْ*** يَنُوبُ نَحْوُ: جَا أخُو بَنِـي نَمـِر


أي: غير هذه العلامات الأصلية المذكورة ينوب عنها علامات أخرى فرعية كما في قولنا:


جَا أخو بني نَمِر:


جا: هي (جاء) حذفت الهمزة منها للضرورة الشعرية فعل ماض مبني على الفتح.


أخو: فاعل مرفوع بالواو نيابة عن الضمة لأنه من الأسماء الستة، وهو مضاف.


بَنِي: مضاف إليه مجرور بالياء نيابة عن الكسرة لأنه ملحق بجمع المذكر السالم، وهو مضاف.


نمر: مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة، وقد سُكِّن لضرورة الشعر.



وهكذا تحدث ابن مالك في هذه الأبيات عن علامات الإعراب الأصلية في الأسماء والأفعال وذكر أن:


ألقاب الإعراب هي :


الرفع وعلامته الأصلية الضمة.


النصب وعلامته الأصلية الفتحة.


الجر وعلامته الأصلية الكسرة.


الجزم وعلامته الأصلية السكون.


وأن الفعل المضارع والاسم يشتركان في الرفع والنصب.


ويختص الاسم بالجر، كما يختص الفعل بالجزم.


فإذا رأينا اسمًا أو فعلا مُعرَبًا بغير هذه العلامات، فهي علامات فرعية تنوب عن الأصلية لسبب ما.


وسوف يبدأ ابن مالك في تفصيل الكلام عن هذه العلامات الفرعية، وما يعرب بها من الأسماء والأفعال.
اضف تعليق على الفيسبوك
مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ


توقيع: المشتاقة للجنة


إذا رُمْتَ أنْ تَحيا سَليمًا مِنَ الأذى .. ودينُكَ موفـورٌ وعِرضُـكَ صَيِّـنُ


فلا ينطِقَنْ مِنْـكَ اللسانُ بِسَـوْأَةٍ ... فَكلّـكَ سَوْآتٌ وَللنَّـاسِ أَلْسُـنُ


وَعَيناكَ إنْ أَبْـدَتْ إليـكَ مَعَايبـًا...فَدْعْهَا وَقُلْ يا عَينُ للنـاسِ أَعْيُـنُ


وَعَاشِرْ بِمَعْرُوفٍ وَسَامِحْ مَن اعْتَدَى ..وَدَافِعْ وَلَكِنْ بِالَّتِـي هِـيَ أَحْسَـنُ



المشتاقة للجنة


أخر تعديل بواسطة المشتاقة للجنة ، 14-03-2011 الساعة 08:25 AM
المشتاقة للجنة غير موجود حالياً  
 

الكلمات الدلالية
ألقاب, الأصلية, الثالث, الدرس, الإعراب, عشر, وعلاماته


يشاهد الموضوع حالياً: 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code هو متاح
الإبتسامات نعم متاح
[IMG] كود متاح
كود HTML معطل

الإنتقال السريع إلى:

المواضيع المتشابهة
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات المشاركة الأخيرة
الدرس الرابع عشر الإعراب بالعلامات الفرعية1)الأسماء الستة المشتاقة للجنة المادة العلمية 0 25-03-2011 02:34 PM
الدرس السادس: المعرب والمبني: الإعراب والبناء ووجه الشبه بين الأسماء والحروف المشتاقة للجنة المادة العلمية 0 26-10-2010 04:46 PM
الدرس الثالث: الإدغام طالبة رضا الله منتهى الإتقان في تجويد القرآن 1 18-10-2010 04:06 PM
الدرس العاشر: حركات الإعراب الظاهرة والمقدرة على الاسم المشتاقة للجنة الدروس 7 07-04-2009 12:57 AM
الدرس الثامن: تابع تعريف الفاعل_تعريف الإعراب وعلاماته الأصلية المشتاقة للجنة الدروس 8 06-04-2009 05:25 PM


كل الأوقات هي بتوقيت GMT +4. الساعة الآن 01:14 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
Developed By Marco Mamdouh